217 مشاهدات
نشر فبراير 24، 2021 بواسطة (0 نقاط)
نصائح قبل أشعة الصبغة من أهم النصائح التي تبحث عنها الكثير من النساء المتزوجات في حالة الرغبة في عمل أشعة الصبغة التي تساعد بشكل كبير في التعرف على حالة الرحم بشكل دقيق عند تأخر الحمل، ومن الضروري جدا قبل عمل هذه الأشعة اتباع النصائح الخاصة بها، وتنفيذها بكل دقة حتى تنجح العملية ويحدث الحمل.
 
 
 نصائح قبل أشعة الصبغة
 من الضروري اتباع النصائح والإرشادات التي يقوم بوصفها الطبيب قبل إجراء أشعة الصبغة للنساء، حيث يساعدك الفريق الطبي في تنفيذ هذه النصائح والتي تتلخص في:  
 

إجراء اختبار لمنطقة الحوض
 في حالة تعرض المرأة إلى أي عدوى في منطقة الحوض يجب إخبار الطبيب بهذا الأمر، حيث يؤثر هذا الأمر بشكل كبير على إجراء أشعة الصبغة، وفي حالة عدم التأكد من وجود عدوى أم لا يقوم الطبيب بعمل اختبار لمنطقة الحوض للتأكد من سلامته وعدم وجود أي مشاكل، وهكذا يمكن إجراء أشعة الصبغة بكل أمان، وضمان النتائج المطلوبة لها.

 
 التأكد من وجود حمل أم لا
يجب عدم  التهاون في التأكد من أمر وجود حمل في الرحم أم لا قبل الذهاب لعمل اشعة الصبغة، وكان من الضروري على المرأة التأكد من هذا الأمر بشكل دقيق، كما يساعد الطبيب في هذا الأمر، حيث يقوم بتحديد موعد عمل أشعة الصبغة بعد انتهاء الدورة الشهرية، وقبل مواعيد الاباضة، لتاكد من عدم وجود حمل.

حيث أنه في حالة وجود حمل وعمل الأشعة سوف يتأثر هذا الحمل بالأشعة السينية، مما يمثل خطر على حياته، ولتجنب التعرض لهذا الأمر يجب إجراء أشعة الصبغة في الأسبوع التالي بعد انتهاء الدورة الشهرية.
 

 تناول المسكنات قبل اجراء الأشعة
 من أهم ما يجب اتباعه في نصائح قبل أشعة الصبغة هو تناول مسكنات الآلام، حيث يتسبب إجراء فحص أشعة الصبغة في حدوث تشنجات في منطقة الحوض، مما يتسبب في الشعور بآلام شديدة في البطن، وقد تكون غير محتملة في الكثير من الأحيان.

لهذا كان من الضروري تناول المسكنات  والمضادات الحيوية بعد استشارة الطبيب، ويكون ذلك قبل إجراء الأشعة بساعة واحدة تقريبا لتخفيف الآلام المحتمل الشعور بها.
 
 
إخبار الطبيب في الحالة الصحية الحالية للمريض
 من الضروري أن يعلم الطبيب ما هي حالة المريض قبل عمل أشعة الصبغة، حيث إنه في الكثير من الأحيان تؤثر المشاكل الصحية على هذا الاختبار، وما يجب على المرأة القيام به قبل إجراء أشعة الصبغة هو إخبار الطبيب بأي مشكلة صحية تعاني منها هذه المرأة، وكذلك أنواع الأدوية التي تتناولها، ومدى تحسس جسم المرأة من مواد التباين، كل هذا من شأنه أن يتحكم في إتمام الأشعة بشكل جيد.
 

 المدة المستغرقة لعمل اشعة الصبغة
 لا تحتاج أشعة الصبغة إلى أكثر من خمس دقائق فقط، فهي لا تستغرق وقت طويل ولكن مفعولها يكون ممتد بعد إجراء الأشعة، حيث يتابع الطبيب حالة المريضة بعد إجراء هذه الأشعة لمدة نصف ساعة على الأقل للتأكد من حالتها الصحية، وعدم تعرضها إلى أي مشكلة بسبب الأشعة.

قد تشعر المرأة بعد الانتهاء من إجراء أشعة الصبغة بالدوار والغثيان والقيء وبعض آلام في الرأس، بالإضافة إلى آلام شديدة في منطقة البطن، وهذا أمر طبيعي، وتختلف شدة هذه الآثار من امرأة إلى أخرى، لهذا ينصح الطبيب بتناول المسكنات قبل إجراء هذه الأشعة.
 
 
 إذا كنتي إحدى النساء التى تفكر في إجراء أشعة الصبغة، لابد وأن تتبعي نصائح قبل أشعة الصبغة من أجل سلامتك، وضمان نجاح هذه الأشعة، ولا تقلقي أبدا بشأن هذا الأمر، فهي ليست من الأشياء التي تمثل خطورة على الصحة، حيث يمكنكى الخروج من المستشفى بعد إجراء هذه الأشعة بنصف ساعة، وذلك بعد التأكد من حالتك الصحية.
...